فتحى عفانة ينعي الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة ـ الحصاد نيوز

اليوم : الثلاثاء 27 اكتوبر 2020
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

فتحى عفانة ينعي الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 217
2020-10-27 11:50:39

فتحى عفانة  ينعي الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة ـ الحصاد نيوز

كتب - علاء حمدي

أعرب سعادة المهندس " فتحى عفانة " الرئيس التنفيذي لشركة فاست لمقاولات البناء وسفير الأسرة العربية عن خالص العزاء في وفاة المغفور له باذن الله تعالي الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة وتقدم سعادة المهندس السفير فتحى جبر عفانة الرئيس التنفيذى لشركة فاست لمقاولات البناء بالشارقة سفير الأسرة العربية وجميع العاملين بشركة فاست لمقاولات البناء بالشارقة بخالص العزاء وصادق المواساه الى صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولى العهد ونائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمى نائب حاكم الشارقة والشيخ سلطان بن احمد بن سلطان القاسمى رئيس مجلس الشارقة للإعلام والى آل القواسم الكرام فى وفاة المغفور له باذن الله تعالى الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناتة . داعيا المولي عز وجل ان يغفر له ويرحمه ويكرم نزله ووسع مدخله، وأن يغسله بالماء والثلج والبرد، وينقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. اللهم ابدله دارًا خيرًا من داره، وأهلاً خيرًا من أهله، وادخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النار. وإنا لله وإنا إليه راجعون. وقد دعت إمارة الشارقة أمس الخميس، المغفور له نائب حاكم الشارقة الشيخ أحمد بن سلطان بن صقر بن خالد بن سلطان القاسمي، والجدير بالذكر أن الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي ولد عام 1948 في الشارقة، وهو أحد أبناء حاكم الشارقة الأسبق الشيخ سلطان بن صقر القاسمي. وإلى جانب كونه نائبًا لحاكم الشارقة وشغل الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، العديد من المناصب والتي شهدت امارة الشارقة له مسيرة حافلة بالإنجازات حيث شغل منصب رئيس مجلس النفط بالشارقة، والرئيس الفخري لشركة دانة غاز، إلى جانب ترأسه مجلس إدارة شركة الشارقة لتسييل الغاز المحدودة "شالكو". ظل المغفور له الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، لصيّقًا بالعمل الوطني منذ بواكير شبابه، حيث جعل من حياته عملًا وطنيًا مخلصًا، حيث تنقل فيه من مجالٍ إلى آخر، وفيًا لمجتمعه، وحريصًا على تقدمه وتنميته، وشاهدًا أمينًا على فترات الازدهار والنهضة التي صاحبت تاريخ الإمارة الباسمة، مرورًا باتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 1971، والذي شهد تقدمه لخدمة الوطن العزيز، متقلدًا ومتشحًا بالحكمة والرأي السديد والرؤية الثاقبة. وشهدت ساحات دولة الإمارات العربية المتحدة، خطوات عمل وإنجازاته الكبيرة في كافة المجالات، حيث اختير في التشكيل الوزاري الأول كوزير للعدل في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة حتى العام 1977، وظل حتى التشكيل الوزاري الثالث في العام 1990، ليتم تعييّنه بعدها نائبًا لعضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ليظل في منصبه لأكثر من ثلاثين عامًا حتى وفاته، أفنى فيها جل وقته وجهده في خدمة إمارة الشارقة ومواطنيها والمقيمين على أراضيها. خلال فترة خدمة المغفور له الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي الطويلة، آمن بقدرات الشباب، وأن المستقبل لهم، فكان خير داعمٍ لهم، في مختلف مجالات العمل، وظل مكمنُ الحكمة لهم، ومقياسًا أعلى لخدمة الوطن، حيث كان قدوةً للشباب، مقدمًا لهم خبرته الكبيرة، ونصائحه، ليبرزوا أنفسهم في ساحات التنمية. بفقد الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، تفقد الشارقة أحد أركانها الرئيسة، حيث قاد العمل في كافة جبهات الوطن.


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك