معرض لفن الأوتار النادر للفنان الأديب نهاد العيسى ـ الحصاد نيوز

اليوم : الجمعة 03 إبريل 2020
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

معرض لفن الأوتار النادر للفنان الأديب نهاد العيسى ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 2359
2020-04-02 05:04:03

معرض لفن الأوتار النادر للفنان الأديب نهاد العيسى ـ الحصاد نيوز

سامر منصور

افتتح في المركز الثقافي العربي في دمشق "ابو رمانة" برعاية وزارة الثقافة ، مديرية ثقافة دمشق معرض فني للفنان الأديب نهاد العيسى تضمن لوحات وترية تنوعت في مواضيعها...

ثراء في الموضوعات والأزمنة:
شكلت اللوحات نوافذ إلى عوالم متنوعة ، ترجع إلى أزمنة مختلفة مما ينم عن المساحة الشعورية الواسع التي يمتاز بها الفنان عن الناس العاديين وعن الثقافة البصرية الثرية لدى الأستاذ نهاد العيسى وتعلقه بسورية.

سورية:
والتي تجلت بأبعادها وبشكل بانورامي حيث نجد في لوحات الفنان نهاد "سورية المكان وسورية البيئات الطبيعية وسورية الفن وسورية الحضارة وسورية القيم وسورية المقاومة".

سورية الإنسان:

التي تجلت عبر لوحات جسدت شخصيات من الأرياف السورية والتاريخ السوري وكان للمرأة السورية بأزيائها وحليها التراثي الحصة الأكبر.

تجليات الجمال في لوحات نهاد العيسى:

تعامل الفنان نهاد مع الجمال كقيمة كلية لاتتجزأ فاستشعرت ذاته الجمال من خلال ( الطبيعة ، الفن ، الطرب ، المرأة ، الزي التراثي ، الزخارف ، الحلي ، خارطة الوطن ، الذكريات ، ذكريات الزمن الجميل بكل مكوناته ، الرموز النضالية كجيفارا و رموز النضال الفلسطيني ، ورمز العدالة "المرأة التي تحمل ميزانا" .. الخ)
إن لوحات الفنان نهاد ليست ذاكرة سورية بصرية وحسية أعاد تشكيلها بأسلوبه الفني المميز ، بل هي ذاكرة ثقافية بكل معنى الكلمة ، حيث الثقافة في شق منها هي استقبال من جماليات وقيم الآخر . وقد استطاعت لوحات الفنان نهاد التقط رموز للفنون والنضال والصناعة و.. و.. الخ
رموز عالمية وجدت مكانا لها في وجدان السوريين كالسيدة أم كلثوم ومارلين مونرو.. الخ
وهذا التنوع والثراء في الأمداء الثقافية والعرقية والزمنية والقدرة على جعل كل شيء طافح بالحياة ومتوهج باعثا للاحاسيس الكامنة فينا ، سواء كان لوحة لشيء أو لكائن طبيعي (شجرة ، حصان ، طائر..الخ) أو لوحة لإنسان .. وكل هذا جسده تنوع وثراء في تقنيات التشكيل والألوان .. وبرغم أن كثيرا من اللوحات تفترق بموضوعاتها إلا أنها تلتقي بالحرفية في صوغ مضامينها وجمالياتها.
باختصار لقد كان معرض الفنان نهاد العيسى طافحا بالحياة ، سواء الحياة التي عشناها أو نعيشها وسواء تلك الحياة الجميلة المشتهاة حيث الطبيعة والطير البهي والكائنات الجميلة لها الحظوة الكبرى.
إن المعرض كان بالنسبة لي بمثابة مزيجا بين واقع وذكريات وحلم .. مزيج ثر ينبع التناغم فيه من عاطفة المحبة التي شكلة ناظمة عقد ، لكل لآلئه ، وتجلت هذه المحبة بالألوان الحارة التي غلبت على معظم تلك اللوحات وبرغم غياب هذه الألوان أو بساطة حضورها في عدد من اللوحات التي جسدت المرأة العربية والإفريقية إلا أن الألوان الباردة التي حلت محلها كانت موظفة لتعكس انشغالات المرأة النفسية ومضمراتها الوجدانية كأكثر كائن حساس يواجه هذا الوجود المعقد بقسوته وتجاهله لها.
ورغم أن الفنان نهاد بدى كمن يحتفي بالحياة وبالجمال الذي تنضح به بكل مكوناتها .. إلا أن رهبة عجيبة كانت تنتابني عند التأمل ببعض اللوحات التي تجسد المرأة.

مهارات فنية:

يعتبر هذا الفن متعبا حيث على الفنان طرق كثير من المسامير في الخشب ثم شد كم هائل من الخيطان ومراعاة الدقة حيث انحراف خيط واحد من مئات الخيطان في اللوحة الواحدة قد يؤثر بشكل كبير على جمالية اللوحة.
وبرغم كون الخيطان مشدودة الا انها بدت في العديد من المواضع منسابة بفضل تأثير الألوان ومايمكن أن تمنحه من تدرجات في الإضاءة الداخلية المتولدة من التوليفة اللونية للوحة .. فجاءت العلاقة بين الأوتار وبين اللون كالعلاقة بين موج البحر ومايتوجه ويتخلله من أشعة الشمس.. فانساب الخيط في اللون واللون في الخيط.. بحيث تنسى تماما انك امام مسامير وأوتار مشدودة بل تشعر أنك أمام تدفق للون والتشكيل فلا تشعر بثبات المسامير وجمودها ولا بأن الأوتار مشدودة عليها.
وضعية الكائن كانت تلعب دورا ، فالحصان على سبيل المثال وهو رمز الأصالة والفروسية كان في وضعية الواثب بقوة.
وكذلك السيارات القديمة ومعظم الأشياء التي من الماضي كانت تقبل نحونا جميعها ولم يجسدها الفنان بصورة جانبية أو بعيدة (في عمق اللوحة) بل كانت كلها وكأنها تقترب منها لتعود إلى عالمنا أو تقف بقربنا كما اعتادت أن تفعل في الماضي.

سورية الطبيعة:

تنوعت المناظر الطبيعية بعناصرها الحية الجذابة من أشجار ونباتات وكائنات بحرية وبرية وطيور ، وجاء تنفيذ اللوحات بتقنية عالية أعطت الفوارق بين الكائنات الطبيعية المتونعة حقها ، برغم أنها كلها جاءت مكونة من خيوط ، لكن مهارة الفنان وفهمه للمؤثرات البصرية المنسوجة من تكامل في عناصر العمل الفني ، جعل لوحاته موحية.. وجعلنا نشعر أننا أمام ريش تارة وأمام فراء تارة أخرى وقشور الكائنات البحرية.. الخ
وجاءت اللوحات مشبعة بجمالية في التوليفة اللونية وقد مال الفنان نهاد للألوان الحارة مما يعطي انطباعا بالعلاقة الدافئة الحميمية بين السوري وكائنات محيطه الطبيعي.

سورية المكان:

لم تكن حاضرة فقط بالطبيعة وعناصرها بل حضرت عبر أوسع آفاقها متمثلة بخارطة الجمهورية العربية السورية وصولا إلى أصغر العناصر البصرية المستمدة من بيئتنا الطبيعية كحلي النساء ولباسهن التراثي الذي يحاكي في زخارفه النباتات السورية والرموز والتشكيلات التراثية المستمدة من الطبيعة عموما بشمسها ونجومها وأقمارها.. الخ

سورية الفن والحضارة:

لطالما شكلت سورية الطبيعية كدولة ساحلية مدخلا ومعبرا ليس للتجارة فقط وإنما للفنون الى آسيا (شبه الجزيرة العربية) وأفريقيا وتاريخها على طريق الخرير التجاري الدولي الذي كان يربط العالم سابقا كل هذا جعل الشعب السوري معتادا على الانفتاح نحو الفنون والحضارات الأخرى وهذا ماعبر عنه الفنان نهاد العيسى حين نقلنا عبر عدد ليس بقليل من لوحاته إلى حقبة الستينات والسبعينات ، عبر لوحات لشخصيات مثل تشيفارا ومارلين مونرو وأم كلثوم ..الخ وقد بلغت هذه الشخصيات ذروة شهرتها وتأثيرها في تلك الحقب .. حتى عناصر أخرى كالسيارات ووسائل النقل الخاصة بتلك الحقب كانت حاضرة في لوحاته بالإضافة الى العديد من اللوحات التي تضمن موضوعات كالعدالة كما في لوحته التي جسدت السيدة التي تحمل ميزانا وسيفا ولوحات أخرى كتلك التي وحد فيها بين المرأة والشجرة كرمزين للعطاء وتجليات الخصوبة ومعينين للكرم.
وكان لفلسطين حصة بليغة من لوحات عبرت عن الصمود وحق العودة وتضمنت خارطة فلسطين ورموزا فلسطينية كحنظلة ، شخصية الطفل الفلسطيني الشهيرة التي أبدعها الفنان الفلسطيني الكبير الراحل ناجي العلي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

لا يتوفر وصف للصورة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏يبتسم‏، ‏‏وقوف‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يبتسمون‏، ‏‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏‏منظر داخلي‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏منظر داخلي‏‏‏


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك