المستشار محى البدوى يكشف مخطط إسرائيل فى الحرب القادمة لبناء إسرائيل الكبري ـ الحصاد نيوز

اليوم : الجمعة 18 اكتوبر 2019
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

المستشار محى البدوى يكشف مخطط إسرائيل فى الحرب القادمة لبناء إسرائيل الكبري ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 106
2019-10-17 11:20:53

المستشار محى البدوى يكشف مخطط إسرائيل فى الحرب القادمة لبناء إسرائيل الكبري ـ الحصاد نيوز
بقلم....محى البدوى
بعد هزيمة إسراءيل الفادحة فى حرب أكتوبر على أيدى القوات المسلحة المصرية بدأت تغير سياستها واستراتجيتها فى حربها ضد مصر والدول العربية فسياسة العدو الصهيونى تجاه مصر منذ توقيع إتفاقية السلام بعد فض الاشتباك قد أقيمت على ثلاثة محاور :
أولا: تخريب مصر داخليا من خلال ثلاثة محاور أهمها (اقتصاديا - سياسيا - معنويا )
ثانيا: عزل مصر عن محيطها العربي
ثالثا: خلق الشلل فى وظيفة مصر الاقليمية
فإسراءيل التى ترفع شعار السلام وخدعت الدول العربية بشعارات كاذبة تستعد لحرب قادمة وقد حددت الأسلحة التى ستقوم بإستخدامها فى تلك الحرب (النووية - التكتيكية- الجرثومية- الكيماوية والصاروخية ) بل والأكثر من ذلك فقد حددت أيضا الاماكن التى ستقوم بضربها وأنهت تدريباتها العسكرية وانتهت من وضع الخطة العامة والاحتياطية البديلة وبدءت فى تنفيذ مخططهم لبناء إسراءيل الكبري فوق أرض الدول العربية .
الحرب القادمة لن تترك دولة واحدة من دول الشرق الأوسط دون أن تتعامل معها بل وإنها قد تقود إلى مفاجآت محورها التحالف بين إسراءيل والدول الغير عربية بهدف تمزيق خريطة المنطقة العربية فمسيرة السلام بين إسراءيل والعالم العربي هى أكذوبة انخدع بها الكثيرون والحقيقة أن الكيان الصهيونى أراد أن يخدع العالم العربي فى تلك الكذبة وهم فى الباطن يضعون خططهم ليدمرو العالم العربي مستخدمين فى ذلك التحالف الضمنى مع العواصم الثلاث :
طهران
أنقره
أديس أبابا
وهذا التحالف يقوم على ثلاثة مباديء
أولا: علاقة ثناءية بين تل أبيب وكل من هذه العواصم
ثانيا:خلق التجانس بين المصالح الإسراءيلية والأمريكية بحيث أن العلاقات الإسراءيلية تماثلها وتتوازى معها علاقات أمريكية مع دول الأطراف الثلاثة
ثالثا: تكتل ثلاثي من ثم ضد المنطقة العربية وبصفة خاصة ضد الوظيفة الإقليمية لمصر وهذا التكتل بالترتيب :
١: تل أبيب واشنطن طهران
٢: تل أبيب واشنطن أنقره
٣: تل أبيب واشنطن أديس أبابا
وكل هذا التكتل والتحالف تحت إدارة الكيان الصهيونى بدأت إسراءيل فى تنفيذ عدة محاور تمهيدا للحرب القادمة وكان أبرزها :
أ: توريط دول المنطقة القوية
ب: تدعيم تجزءة دول العالم العربي
ج: البدء فى إنشاء دولة إسراءيل الكبري
ففى البداية قامت إسراءيل فى توريط مصر فى إتفاقيات كامب ديفيد ثم أوقعت بشار الأسد فى مستنقع لبنان ثم أكملت الطوق بدفع العراق للصدام مع إيران فى حرب استغرقت ثمانية أعوام .
وأخيرا وليس أخرا ما يحدث فى لبنان اليوم هو نموذج لما سوف يحدث خلال الأعوام القادمة فى جميع دول العالم العربى من أجل البدء الجدى فى إنشاء دولة إسراءيل الكبرى فغزو لبنان وضم جنوبه ليس سوى خطوة سوف تعقبها خطوات أخرى من أجل تنفيذ مشروعهم وحلمهم الأكبر فى إنشاء إسراءيل الكبري فوق الأراضي العربية وهذه الحرب قادمة لامحالة لذلك نرى القيادة السياسية المصرية تسعى لتوحيد الصف لحرق الحلم الصهيونى من خلال خطوات محددة وغير معلنه .
وفى نهاية الأمر نتأكد من استراتيجية القاءد عبد الفتاح السيسي ونظرته للاحداث القادمة والعمل على مواجهتها ونجاح الأجهزة الأمنية للدولة المصرية وهناك الكثير من الأمور التى لم تعلن حتى اليوم ولكن التاريخ سيذكرها فى يوم من الأيام بهدف الحفاظ على إستراتيجية الأمن القومى والعام للدولة المصرية.
المستشار الاعلامى للمفوض السامى بالشرق الاوسط
محى البدوى


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك