محامية حقوقية:الوسط الفني دولة محتلة داخل دولة لصالح النظام العالمي الجديد ـ الحصاد نيوز

اليوم : السبت 21 سبتمبر 2019
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

محامية حقوقية:الوسط الفني دولة محتلة داخل دولة لصالح النظام العالمي الجديد ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 66
2019-09-21 03:34:03

محامية حقوقية:الوسط الفني دولة محتلة داخل دولة لصالح النظام العالمي الجديد ـ الحصاد نيوز

قدمت المحامية الحقوقية والباحثة في الحركات الماسونية، ريهام الزينى، بحثا فجرت من خلاله مفاجأة من العيار الثقيل تمثلت فى علاقة "الوسط الفني " بما يطلق عليه "الماسونية العالمية". قالت المحامية بالإستئناف والباحثة في الحركات الماسونية ريهام الزيني من خلال مقال بحثي لها"الوسط الفني في قبضة الماسونية" وفجرت من خلاله عن أسرار غامضة وخطيرة عن الوسط الفني في مصر الان حيث قالت"ريهام" : 

نعم من دعاوي الماسونية إستخدام الفن في تدمير القيم والأخلاق،و توظيف من لديهم القبول الفني والإعلامي لدعم أجندتهم،فإبتكرت أسترة كثيرة،وسخرت لها الناس،وإحتالت عليهم،فدخل فيها من دخل إما مخدوعا،أو يعلم حقيقة الماسونية لكنه يتبرأ منها ولا يستطيع الخروج،أو أن له مصالحا مادية وشهوانية جعلته يساهم بنشاطها.

وأضافت"ريهام" يعتبر الفن العفن جزء من أهداف الماسونية الشيطانية،حتي تهيء العالم الأن للنظام العالمي الجديد الذي تخطط له منذ عقود مضت وتم ذكرها تفصيلا في بروتكولات حكماء صهيون وتحديدا :

- البروتوكول الثالث عشر: تغييب وعي الجماهير.

البروتوكول الرابع عشر: نشر الإلحاد والأدب المرضي.

ومن أقوال الماسونية المشهورة : " إننا إستطعنا أن نستخدم كل إنسان على وجه الأرض لصالح مخططاتنا،سواء كان علي علم بذلك أو لم يعلم".

يقولون في البروتوكولات أيضا: "فإن بائع الجرائد الذي يقف على الرصيف،ويحمل صور النساء العاريات،فهو في الحقيقة يخدم أغراضنا علم أو لم يعلم،لأن من أهدافنا تحطيم القيم والأخلاق،ونشر الرذيلة، ومحاربة الفضيلة،وتحطيم الأديان،فكل من يساهم بهذا فهو يخدمنا ومن رجالنا ".

لابد من خطة ممنهجة لإنقاذ شعوبنا من فخ الفن الماسوني العفن ،  ولذلك

الأمر ليس بهذه البساطة كما يعتقد البعض ياسادة،الموضوع بالفعل أصبح يحتاج الي علماء متخصيصين في كل المجالات لدراسة تلك الظواهر والمخططات ووضع خطة ممنهجة لكيفية إنقاذ شبابنا وشعوبنا من هذا الفخ الماسوني الصهيوني القذر للوصول الى نهاية أمنه لهذا الوطن.

من ينقذ أبنائنا من دس السم في عسل الفن ؟! ومن يحاسب الوسط الفني الماسوني العفن ؟! ومن ينقذ الوسط الفني من الماسونية؟! وأين قامات الفن من هذة المؤامرة؟! و كيف يمكن العلاج ان لم يكن التوحيد بعد كل هذة الفوضى؟! هل أصبح كل هؤلاء فوق القانون،وتنهار أمامهم كل القرارات التي لا تنفذ إلا على الضعفاء من صغار الفنانين،أما هؤلاء النجوم الفنية فلا توقفهم قرارات أو قوانين؟! وإلي متي سيظل الوسط الفني في مصر عبارة عن دولة محتلة داخل دولة،وإن لم يعجبهم ما نسير عليه فإنهم يضغطون،وإن لم ينفذ لهم ما يريدون فإنهم يدخلون مباشرة بما يريدون تنفيذه سياسيا؟!

https://scontent-hbe1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.15752-9/70418855_516111649222235_3585805776670687232_n.jpg?_nc_cat=109&_nc_oc=AQk80Fpqq6HLmtu73IzWolTcJLwD86Gnhqgzq9mOjN28ft0GBtG1wcm9BeZIPW3S1OI&_nc_ht=scontent-hbe1-1.xx&oh=c3bf80b4836f1c34082c2f2d1cbaecb9&oe=5E12BE9A

 


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك