المرأة الذكية والحفاظ علي منزل الزوجية ـ الحصاد نيوز

اليوم : الجمعة 22 نوفمبر 2019
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

المرأة الذكية والحفاظ علي منزل الزوجية ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 300
2019-11-20 15:39:52

المرأة الذكية والحفاظ علي منزل الزوجية ـ الحصاد نيوز
كتب إبراهيم فياض
المرأة مخلوق له طبيعة خاصة جدا فإذا أرادت أن تقيم البيت أقمتة وإذا أرادت أن تهدمة هدمتة ولنا عبرة في الصابرة زوجة نبي الله أيوب التي ضربت أروع الأمثال في الصبر علي مرض زوجهاو المرأة الذكية هى التى تجعل الرجل لا يرى غيرها أمام عينيه هى القادره على الاستحواذ بمشاعره وذلك بعطائها الدائم والمستمر ، وايضاً بالمحافظة على رونقها وجمالها كى تلمع كلألماظ .
فالمرأه التى لاتستطيع أن تحافظ على جمالها وأظهار انوثتها امام زوجها هى أمرأه مقصره فى حق نفسها قبل تقصيرها فى حق زوجها.. لأن جمال المرأه يدخل عليها الشعور بالرضى والسعاده ،وتستطيع أن تسعد بكلمات الغزل والأطراء من زوجها ،
و المرأه الذكيه والصالحة هى التى تقر عين زوجها حين ينظر اليها .
، فالمرأة العاقلة هى التى تصل أيضا ً الى قلب زوجها عندما تحسن علاقاتها بأهله و لا تصطدم مع أهل زوجها، فتثير أعصابه، وتملأ صدره ضيقاً من أهله، لأن المرأة التى تحب زوجها تحب أن تراه سعيدا، فتعينه على بر والديه، وتحترم أهله، وتصبر على ما يصدر منهم من سؤ معامله وتحاول أن تتقرب الى قلوبهم بالود والحب وليس بالبعد والجفاء وتصبر على ما يؤذيها منهم، لأن الله وحده هو الذى ينصفها فى النهايه وهى بذلك تحسن الطاعة لزوجها بإحسانها لأمه، وإحسانها لأهله، وكل ذلك مدخر لها عند الله عز وجل، لأن بر الوالدين من أجل ِّ القربات.

المرأة العاقلة هى التى تعرف حسن التعامل مع من يحيطون بها وبزوجها ... فمثلاً لا تصطدم مع جيرانها، ولا تكون سبباً فى إيذائهم، وايثارة غضب زوجها تجاههم ويمكنها أن تقتصر عن المسئ منهم .
والمرأة العاقلة لا تغضب، ولا تترك بيتها ولا تترك فراشها ليله واحده ،
وايضاً المرأه العاقله لا تترك نفسها للأنفعال والعصبيه تتحكم فيها وتجعل البيت كله يعيش حالة مشتعلة من التوتر، فالمرأة عندما تغضب وتصرخ تفقد جمالها تبتعد عن أنوثتها فتفقد محبة زوجها ورغبته بالقرب منها .

المرأة العاقلة يجب أن تبتعد عن كثرة الجدال مع زوجها، فهناك نوع من الزوجات لا يطيع الزوج فى أمر إلا بعد أن تخنقه من كثرة الجدال والمناقشة، والحياة بهذه الطريقة لا تستقيم، فالجدال لمجرد اشباع رغبتها فى المجادلة يعمل على تمزق الوصال والوفاق بين قلوبهم ، وكثرة الجدال يؤدى إلى النُّفرة. قيل: يا رسول الله، أى النساء خير؟ قال: «التى تسره إذا نظر أليها ، وتطيعه إذا أمرها ، ولا تخالفه فى نفسها، ولا فى ماله بما يكره».

والمرأة العاقلة لا تنظر إلى غيرها فى أمور الدنيا، وتسير على قدر حاجتها، وتعلم أن التسابق يجب أن يكون فى أمور الآخرة، «وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ»، وقال صلى الله عليه وسلم: «انظروا إلى من هو أسفل منكم، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم، فهو أجدر أن لا تزدروا نعمة الله عليكم».

والمرأة العاقلة هى التى تشكر زوجها، فكلمة الشكر والثناء محببة للنفس، مزيلة للهم، مفرجة للكرب، وكم يشعر الزوج بالسعادة لشكر زوجته وتقديرها له ، فالشكر يزيد المودة والحب، كما انه فى حقيقة الأنر واجب فى حق الزوجة لزوجها، والشكر لا يكون بالكلمات فقط، بل بالفعل والعمل، والإخلاص للزوج،
ويجب أن تفهم الزوجه أن من واجبها على الزوج ألا تعيب شيئًا فيه، أو تقلل من قيمة شيئًا اشتراه زوجها فإن ذلك يؤلمه .

والمرأة العاقلة تكون عونًا لزوجها تسانده وتقويه على نوائب الدهر، وتصبر على تقلبات الحياة، فالتغيرات شئ طبيعى لادوام لحال والزوج حين يرى زوجته صابرة صامدة، معينه له وتقوى من صبره وتحمله ، فيقوى على مواجهة الحياة، ويزداد حبه وإعزازه لها،
والمرأة العاقلة عليها أن تتعلم فن الحياه الزوجيه و التعامل مع الواقع، وتتعامل مع متغيرات الحياة ومع ظروف الزوج المادية والنفسية بذكاء وحكمة.

والمرأة العاقلة تعين زوجها على طاعة الله، وتساعده على غض البصر بأداء حقوقه وأحترام مشاعره ،وتذكره بالآخرة وبالجنة والنار، وبالنية الحسنة عند كل عمل، وبالإخلاص لله ومراقبته فى كل حال.


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك