ألاء عبده إبداع شعري بين أبناء القصير ـ الحصاد نيوز

اليوم : الجمعة 24 مايو 2019
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

ألاء عبده إبداع شعري بين أبناء القصير ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 96
2019-05-23 04:52:39

ألاء عبده إبداع شعري بين أبناء القصير ـ الحصاد نيوز

حنان عبدالله ـ البحر الأحمر

فى زمن تغيرت فيه النغمات الصوتية ، والاجواء الترنيمية ، والحياة الرومانسية ، والاجتماعيات الإنسانية ، نرى الغيوم تصفو ، والسحب تطفو ، لتصفح عن بزوغ شمس الرومانسية الرناء ، والكلمات الغناء ، لتصيح بأدباء المستقبل ورونق المشاعر ، فتأتى بشاعرة الفن ، وفنون الشعر ، تذيب الجسد فى احاسيس القلوب العاشقة ، لتعيش حلمها البسيط تحت أضواء القدر المحتوم ، وهي بين الأمنيات تعشق والاحلام تطير .
فتارة نراها مع الذات العاشقة تحكى ، وأخرى نرى البحر منها يبتسم ، وحينا يكون القدر حليفا مع أمنياتها ليعطيها فرصة السعادة ، وحينا أخرى نرى القدر الذي يعطى عذاب المحبة فى لذة الشوق
وهى تقول مخاطبة زمانها المتلون

أحلامى ...... سعادتى وحياتى

كم من حياة غير هذى أنادى ................... لكن قدرى من كتب لى حياتى
فيا قلبى أنا من أعادى ** هل قلوب العاشقين محبة لأيامى ؟
كتاب كلماته محدودة حكاياتى ..................روح تائهه فى بحر أحلامى
سعادة أتمناها وهى حقى ........................... حكايه أهواها وهى دربى
فكن محبا لى يا زمانى ولا ..................... تكن عائقا فى وجه أحلامى
كم أتمنى حقا سعادتى .. ................... سعادتى .. أحلامى؛ هوايتى حكاياتى **
قصه كتابتها حلم لى ....................... حين أقلب صفحاتها راحة لى **
فكن لى محبا يا زمانى ...................ولا تكن عائقا فى وجه أحلامى

فأنت أنت سعادتى ............... وأنت أنت أحلامى..

كيف للحياة أن تذيق مرارة الوجع وفرقة الاحبة ، لعاشقة المحبة ؟!! ،
هكذا تعاملت راقية القلم الشاعري فى صفحاتها الادبية ، تحكى وترصد تارة ، وتتنفس وتهدى السعادة تارة اخرى ...

هكذا كانت ولا تزال تعيش طالبة المحبة والسعادة ألاء عبده جمعة عبادى حياتها الزمنية والادبية تعلمنا كيف نتنفس بألوان الطبيعة الغناء بكل صدق ووفاء .


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك