طلاب نموذج محاكاة منظمة التعاون الإسلامى يدين فى بيانه الختامى الحادث الإرهابى لمسجد نيوزلاندا ـ الحصاد نيوز

اليوم : الثلاثاء 23 يوليو 2019
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

طلاب نموذج محاكاة منظمة التعاون الإسلامى يدين فى بيانه الختامى الحادث الإرهابى لمسجد نيوزلاندا ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 78
2019-07-22 13:19:55

طلاب نموذج محاكاة منظمة التعاون الإسلامى يدين فى بيانه الختامى الحادث الإرهابى لمسجد نيوزلاندا ـ الحصاد نيوز

كتب شحاتة أحمد

شهدت جامعة أسيوط انعقاد المؤتمر الختامي لنموذج محاكاة منظمة التعاون الإسلامي وذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة وبحضور الدكتور شحاتة غريب شلقامي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وبحضور الدكتورة مها كامل غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور عبد السلام نوير عميد كلية التجارة والمشرف العام على النموذج والدكتور علاء عبد الحفيظ وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتور عبد الرحيم خليل وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور محمد سلمان وكيل كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة القاهرة والدكتورة مروة كدواني مقرر المجلس القومي للمرأة بأسيوط والدكتور هيثم الناصر والدكتور الحسن خيري المشرف الأكاديمي على النموذج.

وقد أعرب الدكتور شحاتة غريب عن سعادته وفخره بالطلاب المشاركين فى تقديم نموذج المحاكاة وتقديم صورة واقعية لمنظمة التعاون الإسلامي والتي يهدف ميثاقها إلى الحفاظ على حقوق المجتمعات والأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء مؤكداً على أن الإرهاب لا دين له وحادث نيوزلندا يُعد عملاً إرهابياً وعملاً إجرامياً لا مبرر له أياً كان مكانه وزمانه ومرتكبيه .

كما حذر الدكتور شحاته غريب من تنامي الإسلاموفوبيا (الخوف من الإسلام) في العديد من دول العالم مما قد يؤدي إلى زيادة الكراهية والعنف ضد المسلمين.

ومن جانبها أعلنت الدكتورة مها غانم عن تأييدها للبيان الختامي للمؤتمر والذي يتضمن إدانة المنظمة الشديدة لهذا الحادث الإرهابي المروع، ويعلن أيضاً عن كامل التقدير والدعم لحكومة نيوزيلندا إزاء موقفها الحازم من الحادث الإرهابي ووقوفها إلى جانب الجالية المسلمة هناك، ، مؤكدةً على رفضها تماماً للإسلاموفوبيا التي تعد من نتائج ربط الإسلام بالإرهاب ، كما وجهت الدكتورة مها غانم دعوتها لكافة المنظمات الدولية إلى اعتبار 15 مارس يوم وقوع الجريمة يوماًعالمياً للتضامن ضد الإرهاب والإسلاموفوبيا ، كما تدعو إلى التعريف بسماحة الإسلام واحترام حقوق المسلمين في ممارسة شعائرهم الدينية وترفض الإدانة العامة للمسلمين الملتزمين بدينهم.

وأشار الدكتور عبد السلام نوير أن تلك الفاعلية هى الثانية من نوعها على التوالي لنشاط نموذج محاكاة منظمة التعاون الإسلامي NOIC خلال عامين نجح الطلاب على نشر رسالة النموذج في تمكين وتأهيل الطلاب مهارياً ومعرفياً وفكرياً وبسط رؤيتهم الحاضرة وطموحاتهم المستقبلية .


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك