خبر سار لكل المصريين .. كاهن قبطي يعلـن اكتشاف نهر بحجم نهر النيل فى مصـر .. ويقدمه تحت أمر الرئيس والحكومه ــ الحصاد نيوز

اليوم : الأربعاء 24 إبريل 2019
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

خبر سار لكل المصريين .. كاهن قبطي يعلـن اكتشاف نهر بحجم نهر النيل فى مصـر .. ويقدمه تحت أمر الرئيس والحكومه ــ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 533
2019-04-24 01:14:41

كاهن قبطي يعلـن اكتشاف نهر بحجم نهر النيل فى مصـر .. ويقدمه تحت أمر الرئيس والحكومه ــ الحصاد نيوز

 

استضاف برنامج رؤية لبكرة على الهواء مباشرة القمص أبرام عبد الملك، كاهن بكنيسة السيدة العذراء والمالك ميخائيل القبطية، ببيرث أستراليا، لمناقشة تفاصل اكتشاف نهر مصر يوم الجمعة 29 مارس 2019 في تمام الساعة السابعة بتوقيت سيدني، 10 صباحًا بتوقيت القاهرة، و4 بعد الظهر بتوقيت بيرث -غرب أستراليا.

وكان قد أعلن القمص أبرام عن اكتشاف نهر بحجم نهر النيل يشق صحاري مصر في اجتماع علمي لمتخصصي علوم الجيولوجيا في بيرث يوم 28 فبراير 2019.

وفي حوار معه أجرته السيدة ياسمين سليمان، المسؤولة عن إصدار مجلة ونشرة المنارة الذهبية، ذكر أن هذا النهر يرجع إلى فترة الباليوسين أو الإليوسين، وقد تأثر بالحركات التكتونية والبركانية في فترة الألوليجوسين. وقد غير مساره جزئيا في فترة الميوسين وما يليها.

وقامت على ضفاف هذا النهر حضارة مصرية عظيمة، تم اكتشاف البعض منها، ولكنها للأسف لم توضع بعد على الخريطة السياحية لمصر.

وبسؤاله عما إذا كان هذا النهر هو نفس النهر الذي تكلم عنه الأستاذ الدكتور فاروق الباز، أجاب بالنفي، وأضاف إنه تتلمذ على يدي هذا العالم العمالقة، وعلى يدي المرحوم الدكتور رشدي سعيد، ولكن لم يذكر أي منهما أي شيء عن هذا النهر على حد علمه.

وقد أطلق القمص أبرام على هذا النهر اسم نهر مصر، نسبة إلى مصرايم مؤسس الحضارة المصرية القديمة، والتي سميت مصر على اسمه.

ومن المتوقع أن يزيد هذا النهر الرقعة الزراعية لمصر بمقدار قد يزيد عن 2 %من المساحة الكلية لمصر.

وعند سؤاله عن كيفية وصوله لهذا الاكتشاف، أجاب إنه من خلال دراسته للكتاب المقدس بروح التدقيق، ومحاولة فهم الجيولوجيا وتاريخ مصر القديم من خلال النموذج الكتابي، مع الإطلاع على العديد من الأبحاث العلمية في هذا المجال، سمح له هللا بالوصول لهذا الاكتشاف المهم.

ويأتي هذا الاكتشاف في توقيت حساس، حيث تحاول الحكومة المصرية برئاسة السيد عبد الفتاح السيسي، الذي يفتخر كل مصري شريف برئاسته لمصر، العمل على وجود حلول بديلة وعاجلة لنقص مياه الشرب والري، بسبب الزيادة المتسارعة للسكان، وهذا في ظل الأزمة السياسية الناتجة عن إقامة سد النهضة في إثيوبيا.

 

 


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك