عبد الوهاب: ناقشنا بالمؤتمر مختلف تحديات ومستقبل وواقع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر ـ الحصاد نيوز

اليوم : الأربعاء 24 يوليو 2019
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

عبد الوهاب: ناقشنا بالمؤتمر مختلف تحديات ومستقبل وواقع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 195
2019-07-22 21:19:50

عبد الوهاب: ناقشنا بالمؤتمر مختلف تحديات ومستقبل وواقع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر ـ الحصاد نيوز

كتب / أشرف الجمال
اختتمت اليوم الثلاثاء الموافق 5 فبراير 2019 مؤتمر ريادة الأعمال ومستقبل الاستثمار فى الابداع والابتكار رؤية مصر ٢٠٣٠ تحت شعار نتطلع إلى مستقبل واعد (تعزيز مسار ريادة الأعمال ) والتى نظمه مركز النيل للإعلام بالسويس الهيئة العامة للأستعلامات والجمعية المصرية لتنمية مشروعات الشباب والبيئة بالتعاون والتنسيق مع مجلس الوحدة الإقتصادية ( جامعة الدول العربية )وإدارة الخدمة العامة بمديرية الشئون الاجتماعية.
-- شارك ضمن فعاليات المؤتمر علي مدار يومان خلال الفترة من 4-5 فبراير 2019 السيد المهندس حلمي عبد الوهاب رئيس مجلس إدارة الجمعية المصريه لتنمية مشروعات الشباب والبيئة بالسويس ولواء دكتور مهندس مصطفى كامل هدهود محافظ البحيره الأسبق والمهندس السيد أحمد فتحي رئيس الهيئة العامة للأستثمار والمناطق الحرة والأستاذ الدكتور حسن الشاعر الأمين العام لمجلس الوحدة الإقتصادية بجامعة الدول العربية والدكتور أحمد الشامي خبير النقل البحري ومستشار دراسات الجدوي الأقتصاديه والمستشار الإقتصادي أحمد خزيم رئيس مجلس إدارة منتدي القيمة المضافة والأستاذة ماجدة أحمد عشماوي مدير مركز النيل بالهيئه العامة للاستعلامات و الدكتور محمد محمد السيد رئيس مجلس إدارة شركة زاد للأدوية والمهندس أحمد عفيفي رئيس مجلس إدارة مصنع السويس للغازات الصناعية والأستاذ أنور اللواء رئيس مجلس إدارة مصنع اللواء للبلاستيك والكيميائي أحمد محمد أحمد مدير شركة بركة للأسمده العضوية والأستاذه غاده حمدي نائب رئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمخترع المصري الدكتور زكي عبد اللطيف والاستاذ الدكتور جمال جمعة مدنى
أستاذ الحياة البرية بكلية الطب البيطري جامعة قناة السويس
، إلي جانب عدد كبير من رجال الأعمال ومن المسئولين والخبراء ومدراء البنوك المصرية والعربية والأجنبية واصحاب المشروعات من الشباب والمهتمين بهذا المجال الحيوي للإقتصاد المصري..
-- وصرح المهندس حلمي عبد الوهاب رئيس مجلس إدارة الجمعيه المصرية لتنمية مشروعات الشباب بأن المؤتمر علي مدي يومان ناقشت جلساته المختلفة مختلف الموضوعات المتعلقة بتحديات ومستقبل وواقع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر ، منها تحديات التمويل والتسويق وكيفية البدء في تنفيذ المشروع ومفهوم ريادة الأعمال ، إلي جانب دور الدولة في فتح منافذ لتصدير المنتجات وفتح أسواق عالمية لها ، وكذلك دور مركز تحديث الصناعة ومركز تدريب التجارة الخارجية ومجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار والصندوق الاجتماعي في خدمة المشروعات الناشئة ، كما شرح عدد من الخبراء الآليات المبتكرة للتمويل والخدمات المالية التى يمكن أن يستفيد منها الشباب في بداية مشروعاتهم ، كما استعرضت جلسات المؤتمر عدداً كبيراً من النماذج الناجحة من الشباب الذين بدأوا من الصفر وتحدوا معوقات كثيرة ونجحوا في تأسيس مشروعاتهم الخاصة فى هذا الإطار ومن خلال المناقشات الجادة والرؤى التى قدمها الخبراء والمسئولون بالجهات المعنية ، يصبح بالإمكان صياغة مجموعة من التوصيات التى يجب ان تؤخذ فى الاعتبار وهي كالآتي :--
-- توسيع نطاق منصة ريادة الأعمال «إبداع مصر»؛ لدعم رواد الأعمال من الشباب المصري، ومن مختلف دول العالم لتصبح منصة دولية.
-- التوصية بإنشاء المجلس الوطني للابتكار وريادة الأعمال كي يكون مسئولا عن العديد من الملفات، وعلى رأسها وضع استراتيجية وطنية لريادة الأعمال، والتنسيق بين الجهات الحكومية المعنية بهذا الشأن لتسهيل إجراءات البدء في المشروعات الناشئة، وتدبير آليات تمويل هذة المشروعات، وإنشاء قاعدة ييانات تجمع كل المعلومات الهامة عن ريادة الأعمال.
-- نشر ثقافة ريادة الأعمال في الجامعات، وجعلها واحدة من المنهاج التي يجب أن تدرس داخلها.
-- إنشاء حاضنات للأعمال داخل الجامعات ووضع مؤشر لتقييم آدائها على مستوى الجامعات لمتابعة مدى تطورها.
-- افتتاح قسم خاص بالأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، تكون مهمته بتدريب الشباب على ريادة الأعمال وكيفية إنجاح مشروعاتهم الصغيرة لتصبح كيانات أكبر.
-- التوصية بتدريب الشباب داخل الجامعات على ريادة الأعمال من خلال عقد الندوات والمؤتمرات الجامعية وتعريفهم بالتحديات والفرص التي تواجه المشروعات الناشئة والصغيرة وتشجيع الطلاب على الاهتمام بها كأحد الحلول الداعية إلى القضاء على البطالة.
-- وضع حوافر تشجيعية لشركات القطاع الخاص لدعم ريادة الأعمال ودعم الشباب ماليا ولوجستيا للبدء في مشاريعهم . -- تفعيل آلية المشروعات الصغيرة باعتبارها قضية أمن قومى كمنفذ لتشغيل الشباب والقضاء على البطالة وسد الطريق أمام محاولات الهجرة غير الشرعية.
--تطوير المشاريع المبتكرة التي يقودها الشباب، ودعمها، من خلال توفير المنصات التقليدية والرقمية لضمان المشاركة، وتوفير التدريب المتخصص القائم على المهارات، وتطبيق الحلول التمويلية المبتكرة.
-- صياغة قانون لحماية حقوق الملكية الفكرية، وخصوصاً لحماية الابتكارات الشبابية، والمشاريع التي يقودها الشباب.
-- تمويل المشاريع الشبابية وتسهيل الحلول المصرفية والائتمانية لدعم ريادة الأعمال بين الشباب وتمكينهم اقتصادياً، واستقلالهم مالياً، مع توفير مبادرات شاملة لمحو الأمية المالية.
-- العمل على فتح منافذ تصديرية واعدة امام منتجات المشروعات الصغيرة المحلية.
-- تفعيل مشاركة الشباب أصحاب المشروعات فى المعارض الدولية.
-- إيجاد الطرق الكفيلة لتقديم الدعم لأصحاب المشروعات المتضررة من ارتفاع أسعار الخامات الداخلة فى الصناعات نتيجة تحرير سعر الصرف.
-- تخصيص تجمعات صناعية صغيرة لأستعياب أصحاب المشروعات متناهية الصغر فى الأحياء الشعبية والفقيرة.
-- التنسيق مع رجال الأعمال والمستثمرين المصريين بالخارج للترويج لمنتجات المشروعات الصغيرة المحلية.


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك