ابطال من نور

اليوم : الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

ابطال من نور
عدد المشاهدات : 56
2018-11-13 18:28:56

 

كتب : د/ محمد العزبي

الحصاد نيوز تنفرد بأجرأ حوار مع أحد ابرز قادة الشرطة االعسكرية و رئيسها لمده تجاوزت العشر سنوات انه اللواء شبل عبد الجواد

من هو اللواء شبل عبد الجواد و ما هي اهم المناصب التي توليت مسئوليتها ؟

انا شبل عبد الجواد تدرجت في عده مناصب بدايه من قائد سرية شرطة عسكرية ثم رئيس قسم لنيابات السويس . رئيس عمليات كتيبة صواريخ . قائد كتيبه فنية صواريخ .. رئيس لشرطه العسكرية لمدة عشر سنوات و احد ابرز قاده الشرطه لعسكرية خلال احداث يناير و ثورة يونيو

ما هي اهم الاحداث التي مررت بها في احداث يناير و ثوره يونيو ؟

القضاء علي البؤر الأجرامية والتصدي للبلطجية وتجار المخدرات والعناصر الخارجة علي القانون التي كانت  تحاول الاستحواذ علي الدعم المخصص للمواطنين خاصة في ظل أزمة انابيب البوتاجاز. في ذلك الوقت بمنطقة اسطبل عنتر 

فتح طريق الأوتوستراد بعد إغلاقه من قبل مجوعة من طلاب جامعة الأزهر احتجاجا على القبض على مجموعة منهم  خلال أحداث العباسية

ضبط‏6‏ سيارات مسروقة ومهربة من ليبيا بالمقطم

فض مظاهرات الهيئه العامة للنظافة

تأمين طريقي الاتوستراد و صلاح سالم و الدائري

احداث عزبة أبو قرن و إزالة كافة التعديات على شقق تعاونيات المقطم و 6 أكتوبر

احداث وزارة الدفاع و احداث السيدة عائشة و ماسبيرو  ومحمد محمود

تأمين القلعة و المناطق الأثرية بمصر القديمة و غيرها

تأمين اقسام المقطم والخليفة و منشية ناصر و دار السلامو السيدة زينب

تأمين مباريات الدوري في القاهرة أثناء احداث ينايرو تأيمن نفق الأزهر

هل كانت تلك الاحداث وليدة الصدفة ام كانت ممنهجة ؟

بالطبع كانت الاحداث مخططه و مدروسة بعنايه فائقة و محسوب كل تحرك فيها لاهداف محدده طبقا للاجندات الخاصه بهم

موقف نعرضت له شخصيا ؟

كانت مظاهره للجماعه الارهابية في طريق صلاح سالم حيث قامو بالاعتداء على سيارتي و السائق و الحرس و عليا انا شخصياو دمرو سيارتي و انقذتنا العناية الالهية .

تحليلك للعملية الشاملة سيناء 2018 ؟

لعملية الشاملة في سيناء، عملية عسكرية تقوم بها القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة المدنية لتطهير سيناء من كل عناصر الإرهاب التي توجد فيها بالكامل سواء في البحر أو الأرض أو الجو في سيناء، حيث تمتد العملية إلى الظهير الصحراوي وطريق الواحات، كما أنها ممتدة في الجنوب وفي الغرب تجاه ليبيا والتي بدأت في 9 فبراير من العام الجاري.  سيناء لا يوجد بها عناصر إرهابية كثيرة، لكن ما يزيد الأمر صعوبة هو اندساس هذه العناصر وسط العناصر المدنية وهذا ما يجعل العملية تتم بحرص شديد، فهناك عقيدة لدى القوات المسلحة يلتزم بها الجميع وهي عدم ضرب مدنيين، أو التعرض لهم بإيذاء حتى إذا كان بسيطًا.

و هناك صعوبات تواجه العملية و هي أن سيناء  مثلث شبه صحراوي يتميز بجباله ودروبه ووديانه الطويلة، محاط بالبحر المتوسط من الشمال مسافة 130 كم، وخليج السويس وقناة السويس والبحر الأحمر، لكن المهمة الوطنية ليست صعبة على الجيش المصري، إلا أن ما يمثل أزمة هو أن الجيش لديه عقيدة بعدم ضرب مدنيين وهؤلاء معظمهم منضم داخل المدنيين ولا يمكن للجيش وهذه -مدرسة تربينا عليها- أن يضرب مدنيين مهما حدث.. ولكن الإرهاب في سيناء بمقارنته في أي منطقة ثانية فإن القوات المسلحة قادرة على إنهائه، وهناك 29بيانًا للقوات المسلحة، فيها تدمير دراجات بخارية وعشش وأنفاق وتفجير سلاح ومخازن سلاح ومراكز لإدراتهم، كل هذا تم تدميره.

 

 

 

 


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك