بالفيديو والصور .. التفاصيل الكامله لمقتل شاب بعد حفلة تعذيب في مصحه لعلاج الإدمان بحدائق الأهرام ــ الحصاد نيوز

اليوم : الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

بالفيديو والصور .. التفاصيل الكامله لمقتل شاب بعد حفلة تعذيب في مصحه لعلاج الإدمان بحدائق الأهرام ــ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 646
2018-09-24 11:16:55

بالفيديو والصور ..  التفاصيل الكامله لمقتل شاب بعد حفلة تعذيب في مصحه لعلاج الإدمان بحدائق الأهرام ــ الحصاد نيوز

 

عزم العقد ودخل مصحة للتعافي من الإدمان في منطقة حدائق الأهرام بالهرم، لكنّه خرج منها جثة هامدة.. كانت هذه نهاية "محمد" الشاب العشريني الذين عثروا على جثته، بعد تعرضه للاعتداء عليه بالضرب من قِبل العاملين بالمصحة، لمدة يومين متواصلين، حتى فارق الحياة. 

سيطرت حالة من الذعر على رواد وسكان المنطقة "د"، في حدائق الأهرام، على خلفية وقوع جريمة قتل داخل مصحة للعلاج من الإدمان، في العقار رقم "51"، بشارع صحاري سيتي، صباح أمس، لشاب، في العقد الثاني من عمره.

التحقيقات الأولية بشأن الوقاعة أفادت بأن الشاب "محمد" (24 سنة) مات نتيجة تعدٍّ من العاملين بالمصحة بالضرب عليه، حتى فارق الحياة، رغم أنه لم يمر على دخوله لها سوى 48 ساعة فقط.

وتقع المصحة التى شهدت الجريمة في الطابقين "الأول والثاني"، ومخصصة لعلاج المدمنين، وتبين من الفحص من قبل جهات التحقيق أنها غير مرخصة.

- "محمد اتقتل"

انتقلا محررا "الحصاد نيوز" إلى العقار (مسرح الجريمة)، التي ارتكبت عقب دخول "محمد" المصحة بـ 48 ساعة.

"وليد"، 25 سنة، مهندس، أحد سكان العقار، قال إنه فوجئ بحضور قوات الشرطة فى تمام الساعة العاشرة من صباح أمس، وانتشروا في المكان وبمجرد فتح باب المصحة، شممنا رائحة كريهة.

وأضاف لـ"الحصاد نيوز" أن باب المصحة كان مغلقاً بصفة مستمرة، ولم يشاهدوا أحداً يدخل أو يخرج سوى العاملين بها، وعقب فتح الباب، سادت حالة من الذعر بين رواد المنطقة، عقب هروب العاملين من المصحة والنزلاء، الذين أكدوا أنهم يتعرضون للضرب والتعذيب داخلها، ويُقدَّم لهم طعاما فاسدا.

وتابع الشاب العشريني: "مفيش ساعة والشرطة سيطرت على الأوضاع، وألقوا القبض على أحد الموظفين في المصحة، وأعادوا عددا من النزلاء الهاربين".

- "تشريح الجثة.. وضبط وإحضار المتهمين"

باشرت نيابة الهرم، تحت إشراف المستشار حاتم فاضل المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، التحقيق في الواقعة، حيث انتقل فريق منها تحت إشراف المستشار نهاد أبو النصر رئيس النيابة الكلية، لإجراء معاينة للمكان.

وقرر فريق النيابة، بعد انتهاء المعاينة، تشريح جثة المتوفى، وتحريات المباحث حول الواقعة، وأمر بسرعة ضبط وإحضار 5 متهمين منسوب إليهم تهمة "ضرب أفضى إلى موت".

من ناحيه اخري قالت رحاب محمد إنها اصطحبت زوجها للعلاج في إحدى المصحات الخاصة لعلاج الإدمان وفوجئت بوفاته بعد دخوله المصحة بيومين

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه "العاشرة مساء" المذاع عبر فضائية "دريم" أن إدارة المصحة اتصلت بها وأخبرتها بوفاة زوجها وألقت جثته في منطقة السحر والجمال في الإسماعيلية.

وأكدت زوجة القتيل أنها تقدمت ببلاغ للشرطة واصطحبت وكيل نيابة للموقع الذي به جثمان زوجها، وأنها اكتشفت أن المصحة غير مرخصة وأن أصحابها أخلوها.

 

وأكد عدد من أصدقاء القتيل أنهم وجدوا في جسده آثار للتعذيب وجروحا في يده مما يدل على أنه توفي في المصحة نتيجة للتعذيب مطالبين بضرورة القصاص من القتلة والقبض عليهم.

- "النائب العام يخاطب وزارة الصحة بشأن المصحات"

واقعة قتل الشاب صباح يوم الجمعة، جاءت بعد 48 ساعة فقط من انتحار طالب آخر، داخل مصحة لعلاج الإدمان فى منطقة الهرم، حيث أقدم الشاب المنتحر ويدعى "هاني"، على شنق نفسه بملاءة السرير، وحرر والده محضرا يتهم فيه العاملون بالمصحة بالإهمال والتسبب فى وفاة ابنه، ولا تزال النيابة العامة تباشر التحقيق فى الواقعة.

وعقب وقوع الجريمتين، أصدر المستشار نبيل صادق، النائب العام، قرارا بمخاطبة وزارة الصحة، لمعرفة من المسؤول عن منح تراخيص المصحات، والخطوات التى يجري اتباعها من قبل الوزارة، وحقيقة وجود تفتيش على المصحات من عدمه.

- "البحث عن المتهمين"

لا تزال قوات الشرطة، تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، تواصل جهودها لضبط 5 عاملين بالمصحة، منسوب إليهم تهمة ضرب أفضى إلى موت بعد مصرع الشاب، والذي تبين أن هناك آثار تكبيل له في اليدين والقدمين، وآثار أخرى لتعذيب وضرب بالعصي.

وكانت قوات الشرطة، تحت قيادة المقدم محمد الشاذلى وكيل فرقة مباحث الهرم، والمقدم محمد الصغير رئيس المباحث، قد تمكنت من إلقاء القبض على المدير الإدارى للمصحة.

وأمر اللواء مصطفى شحاتة مدير أمن الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة، وأثبتت القوات أن هناك مصحة لعلاج الإدمان في نفس الشارع، وهي مرخصة، لكن المصحة التي شهدت الواقعة ليست مرخصة.

 


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك