تفاصيل تعذيب مصرية في بريطانيا.. إهانة وحبس داخل الحمام وتهديد بالقتل وبيع كليتها ــ الحصاد نيوز

اليوم : الثلاثاء 21 اغسطس 2018
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

تفاصيل تعذيب مصرية في بريطانيا.. إهانة وحبس داخل الحمام وتهديد بالقتل وبيع كليتها ــ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 44
2018-08-20 13:38:46

تفاصيل تعذيب مصرية في بريطانيا.. إهانة وحبس داخل الحمام وتهديد بالقتل وبيع كليتها ــ الحصاد نيوز

 

تعرضت أسماء حمدان، المربية التي تعمل لدى زوجين بريطانيين في لندن، لمعاملة غير إنسانية، حيث كانا يصفانها بأنها "كلبة"، ويقومان بحبسها في حجرة لعدة أيام، كما أخذا منها جواز سفرها.

وقالت حمدان، أمام محكمة أمس الاثنين، إن الزوجين البريطانيين كانا قد دفعا 400 جنيه أسترليني خلال 5 أشهر، بمعدل 50 بنسا في الساعة، حيث تعمل صفاء إسماعيل طبيبة متخصصة في أمراض النساء، بينما يعمل زوجها حسين المغربي استشاري جراحة أعصاب.

وأوضحت أن صفاء طلبت منها أن تبيع إحدي كليتيها كما هددتها بالقتل، وأضافت أن الطبيبين عاملاها كخادمة، وكانت تعيش في منزل مكون من ثلاثة طوابق في "موسول هيل" بشمال لندن، حيث تصل أسعار المنازل هناك حوالي 800 ألف أسترليني.

وسافرت حمدان- 37 عاما- من مصر إلى حيث يعمل الزوجان اللذان جاءا أيضا من مصر، في مايو 2011 كمربية لطفلهما الذى كان يبلغ وقتها 4 أعوام.

وقالت إنها كانت تتغذى على بقايا الطعام، وعندما اشتكت تم حبسها في الحمام لمدة يومين بدون طعام، وكانت تشرب المياه من صنبور الحمام.

وتابعت أن الزوجين صادرا على جواز سفرها، وهددا ببيعها.

وقالت، أمام محكمة واتفورد، إن لديها 12 أخا في مصر، وإنها تعمل لمساعدة عائلتها، وإنه تم إجبارها على تسليم بطاقتها البنكية.

ووصف الزوجان المربية بأنها "جاهلة"، و"كلبة"، و"مقززة"، وتم حرمانها من حجرتها وإجبارها على النوم على الكنبة إذا أغضبتهما.

وتابعت أن صفاء أخبرت شقيقها في مصر بأنها سوف تستأجر أحدا ليقتل المربية، موضحة أنها اضطرت للهرب منذ 5 أشهر بعد أن تركاها الزوجان وحيدة في المنزل.

وكان المتفق عليه، إقامة مجانية في منزل الزوجين، وأن يدفعا لها 200 جنيه أسترليني في الشهر مقابل العمل 8 ساعات يوميا و6 أيام في الأسبوع.

وزعمت أن الزوجين توقفا عن الدفع لها بعد شهرين فقط من وصولها إلى لندن، وأنها لم تحصل سوى على 400 جينه أسترليني. وفي شهر أغسطس، عندما اشتكت من هذه الظروف، غضبت صفاء منها بشدة.

وفي شهادتها، أوضحت حمدان أن الطبيبة صفاء أصبحت غاضبة، وظلت تصرخ وحاولت دفعها باتجاه السلم، على حد تعبيرها.

وتابعت أنها بمجرد هروبها من المنزل، اتصلت الطبيبة بشقيقها وأخبرته بأنها سوف تستأجر شخصا مقابل 10 آلاف جنيه أسترليني لقتلها.

وأنكر الزوجان كل الاتهامات، وقالا إنهما كانا يقدمان لها الطعام وكل مستلزمات الحياة.

ووجه الزوجان اتهامات في المحكمة الجنائية منها تهريب البشر والإيهام بالسجن والتعامل مع حمدان معاملة غير إنسانية وبعبودية.

وأطلق القاضى سراحهما بعد أن رفض محلفان الاتهامات الموجهة ضدهما، وتم حجز القضية للحكم فيها في وقت لاحق.

 


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك