مقارنه بين ماض فيه التقدم بالعمل وحاضر التقدم بالتهليل لا بالامل والعمل

اليوم : الأحد 19 اغسطس 2018
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

مقارنه بين ماض فيه التقدم بالعمل وحاضر التقدم بالتهليل لا بالامل والعمل
عدد المشاهدات : 73
2018-08-14 23:16:35

حبيب حسين حبيب
يكتب :
مقارنه بين ماض فيه التقدم بالعمل وحاضر التقدم بالتهليل لا بالامل والعمل .
عندما اردت احياء حديثا مع شخص يبلغ اربعين عاما نحو الماضي والحاضر وكثره الشباب علي البطاله ورفع مقدار العجز لدي البعض والتكاسل في العمل فيقول بزماني كان الجميع مزارعون والمتعلم (الحاصل علي شهاده) قليل واليوم المتعلمين كثر والجهلاء اكثر بزماني كانت الوظيفه حاضره مقتصره علي اثنين او ثلاثه من ابناء القريه الجامعيين ولكن اليوم متعلمين كثر واكثرهم جالس بالقهوه ينسونا وعناب وشيشه تفاح ....اليس بمقدار التقدم العمري وتقدم السنين من الهلهله المشاع عنها بعصر السرعه والانترنت وغيره يكون هناك تطور اسرع وعمل اوفر ومقدار مزخوم بكبري الحاجات والتلبيه ام وان الكلام المكتوب بنظريه العرض والطلب التي ادرسها كاقتصادي والتي تقول وفقا في العرض الكلاسيكي لقانون say العرض يخلق الطلب عليه بمعني مشروعات اكثر وتطور اكبر فيحتاج لعماله وبالتالي توظيف لمقدار الموارد البشريه لتحقيق الاستخدام الامثل والكفء في الاستغلال لهذه الموارد وبالتالي استثمار اوفر وتقدم اسرع ام نقتصر فقط علي الكلام المعسول وننسي حاضرنا ونعيش علي اعتاب الماضي اننا الفراعنه وحضارات عاشت بعمر يقدر بنحو 7000 عام ام اصبحنا في مجتمع الهدف فيه هو اعلاء الصوت والبلبله والنفاق من اجل منصب ما او حتي الجلوس علي كرسي معين فالفراعنه بنوا حضاره وافتعلوا خطوه البدايه نحو التخطيط الذي هو اداه مسجله وسبق التخطيط لها كسابق العصر حتي نشات هذه الحضاره لقد اصبحت ادرك تماما ان الشعارات بكثرتها ومفاهيمها التي تشمل الشموليه والتحديد ما هي الا مجرد اداه وسلاح نحو التقدم ولكن ليس العلمي ولا التطوري وانما التقدم نحو الكراسي والقاعات بل نحو اهدار موارد امه ودمارها ..


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك