الرئيس السيسى يطمئن المصريين على أمنهم المائى ـ الحصاد نيوز

اليوم : الاثنين 25 يونيو 2018
رئيس مجلس الادارة : ايمان عاطف
رئيس التحرير: اندرو رزق

الرئيس السيسى يطمئن المصريين على أمنهم المائى ـ الحصاد نيوز
عدد المشاهدات : 295
2018-06-22 23:50:33

نتيجة بحث الصور عن صورة للسيسي

الرئيس السيسى يطمئن المصريين على أمنهم المائى ـ الحصاد نيوز

بقلم : مايسة أحمد محمد

تعانى مصر من تحديا مائيا كبيرا لعدة أسباب أولها زيادة الإنفجار السكاني وما يتبعها من زيادة الإستهلاك على المياة ، و كذلك تغير المناخ ورفع درجة الحرارة مما يستتبع بزيادة تبخر مياة الموارد المائية العذبة بمصر، و التغير فى معدل هطول الامطار، إرتفاع منسوب سطح البحر وزيادة تغلغل المياه المالحة داخل الطبقات المائية الجوفية فيؤدى ذلك إلى نقص حجم المياه الجوفية العذبة القابلة للإستخدام فينتج خسائر إقتصادية كبيرة ، كما أن منابع نهر النيل خارج مصر ،حصة مصر من مياة النيل ثابتة خمسة وخمسون مليار متر مكعب سنوياً على الرغم من تزايد السكان بصورة كبيرة وأيضاً تسارع عجلة التنمية ، قيام بعض دول منابع النيل البدء فى إستغلال حصة أكبر من مخصصاتها لأغراض الرى والسدود كما أن بعض المشروعات ببعض دول المنابع لنهر النيل تؤدى لتهديد نوعية المياه فى دول المصب المتمثلة فى مصر والسودان مثل أن السدود تزيد من البخر و بالتالى زيادة محتوى الملح فى المياه المتبقية بالنهروأيضا مشروعات الرى تزيد من تركيز الملح فى النهر بسبب مياة الصرف الزراعى الناتجة من الحقول والمحتويه على مواد كيماويه زراعية (مبيدات والسماد)، كما نقص التمويل
والإستثمارات المحلية الموجّهة لتوفر خدمات المياه ، حدوث تعديات على المجاري المائية بواسطة وضع اليد ، و مع كل هذه التحديات التى تواجه مصر و تهدد أمنها المائى فقد جاء سيادة الرئيس السيسى وطمأن المصريين فقال لهم ( أن المياه بالنسبة لمصر "أمن قومى" أن مهمتنا هى الحفاظ على أمننا القومى ونحن قادرون على حمايته ) وذلك فى كلمة سيادتة للإعلاميين المصريين والأجانب بمنتدى شباب العالم المنعقد بشرم الشيخ وقد وجه سيادتة الحكومة المصرية بمختلف وزاراتها بعمل الكثير من المشروعات الهامة للحفاظ على الامن المائى المصرى مثل تخزين مياة السيول فى الوديان مثلما حدث فى سيناء وعمل محطات لتحلية مياة البحرلتخدم المحافظات الساحلية ومعالجة المياة المستخدمة لإعادة إستخدامها ولأن مصر دولة إفريقية فقد حرص سيادة الرئيس على علاقة مصر بالاخوة الأفارقة وخصوصا دول حوض النيل وقد تم عمل إتفاقا ثلاثيا بين مصر والسودان كدولتى مصب لنهر النيل مع دولة أثيوبيا كدولة المنبع و بعض ما تم الاتفاق عليه هوالحفاظ على حصة مصر من مياة النيل كما وعدت أثيوبيا بموافقتها على مشاركة دولتى المصب لها فى إدارة سد النهضة وعدم تضررهم من بناءة كما تم الإتفاق على إستكمال الدراسات الخاصة بتأثيرات السد على دول المصب وذلك الإتفاق هام جدا للحفاظ على الأمن المائى المصرى و قد تم بعد مجهود كبيرة قام بها سيادة الرئيس السيسى وتصريحات سيادته الحكيمة بخصوص هذا الموضوع التى نصت على التعاون والتعامل بالود والإحترام مع الدول الافريقية الشقيقة كما زيارات سيادتة للدول الافريقية لبحث سبل التعاون وتقريب وجهات النظر إلى أن إستعادت مصر لمكانتها وسط الدول الإفريقية الشقيقة مرة أخرى . ولأننا جميعا كمصريين نحب وطننا مصر ورئيسنا سيادة الرئيس السيسى لذا وجب علينا مساعدة سيادتة فى الحفاظ على المياة التى تدعم التنمية والصناعة والزراعة والاقتصاد بأن نكون على قلب رجل واحد فى ترشيد إستهلاك المياة وعلى الإعلام المصرى وجمعيات المجتمع المدنى الدعوة لترشيد المياة وعلى الحكومة المصرية والوزراء المصريين الوطنيين المعنيين بالموضوع بالتعاون ووضع خطة واحدة للمساعدة فى الحفاظ على المياة وتوجية مرؤوسيهم بالإتجاة لإستخدام المعدات والتقنيات الحديثة للرى والزراعة لتقليل الهدر فى المياه ، تشجيع المزيد من الإستثمارات الأجنبية والمحلية فى القطاعات الخاصة بتطوير موارد المياه ،تحلية المياه ومعالجة المياه ، كما تعميم مشروع تجميع مياه السيول بمناطق حدوث السيول بجمهورية مصر العربية وتجميع مياة الأمطار فى كل مناطق جمهورية مصر العربية الممطرة بواسطة حفر بحيرات صناعية لتجميعها ، الإهتمام بالبحث العلمى فى مجال ترشيد و تطوير موارد المياة و تطبيق الابحاث الموجودة حاليا و القابلة للتطبيق فى هذا الشأن ، إمكانية إستمطار السحب، وإستقطاب الندى ، وإستيراد الحبوب الغذائية التى تستهلك مياة كثيرة أو زراعتها بدولة عربية خارج جمهورية مصر العربية ، إعادة تقييم مخزون المياه الجوفية وذلك لمعرفة حجم الإحتياطي الإستراتيجي المائي لدى جمهورية مصر العربية بدقة وتطهير المستنقعات بأعلى النهر وجمع المياة فى قنوات تستفيد منها دول حوض النيل ومنها مصر .


موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك